عدد الضغطات : 2,788
عدد الضغطات : 7,166عدد الضغطات : 6,388عدد الضغطات : 6,324عدد الضغطات : 6,467عدد الضغطات : 6,279
عدد الضغطات : 6,193عدد الضغطات : 6,668عدد الضغطات : 5,881عدد الضغطات : 5,392عدد الضغطات : 5,154
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

   
العودة   هوامير الاسهم الإقتصادي > منتدى هوامير الاسهم العام > هوامير القسم الإسلامي
 
 

هوامير القسم الإسلامي ( وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ )


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-18-2017, 09:15 PM   #1
ولدالقصيم
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية ولدالقصيم
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 49,231



منبر الجمعة : مَرْحَبَاً بِعَشْرِ الخَيْرِ والبَرَكَةِ 1438/11/26هـ
http://www.elkraawy.com/voi/s/85
الشيخ : خالد بن محمد القرعاوي



مَرْحَبَاً بِعَشْرِ الخَيْرِ والبَرَكَةِ 26/11/1438ه
الحمدُ لله منَّ عَلَينَا بِمَوَاسِمِ الخَيرَاتِ، لِمَغفِرَةِ الذُّنوبِ وتَكفيرِ السَّيئَاتِ،نَشْهَدُ ألاَّ إلَهَ إلاَّ اللهُ وحدَهُ لا شَريكَ لَهُ وَاسِعُ العَطايا وَجَزِيلُ الهِبَاتِ،وَنَشْهَدُ أنَّ مُحمَّداً عبدُ اللهِ وَرَسُولُهُ سَبَّاقٌ إلى الخَيرَاتِ,صلَّى الله وسلَّمَ وبَارَكَ عليه وعلى آلِهِ وأَصحابِهِ والتَّابِعينَ لهم بإحسانٍ وإيمانٍ إلى يوم الْمَمَاتِ. أمَّا بعدُ:فاتَّقوا اللهَ يامؤمنونَ،فمن اتَّقى اللهَ وَقَاهُ وحَفِظهُ ورَعَاهُ, وأَكرَمَ مَنزِلَهُ ومَثواهُ. عبادَ اللهِ:المُسلِمُ بِحمدِ اللهِ يَعيشُ مُباركَاً أَينَما حَلَّ,وفي أيِّ زَمَنٍ كَانَ!وَأَعْظَمُ عَمَلٍ تُقُومُ بِهِ طَاعَةُ اللهِ تَعالى،إذِ الطَّاعةُ برَكَةٌ وخَيرٌ ونَمَاءٌ،كَمَا قَالَ المَولَى: مَن جَاء بِٱلْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا فَالصَّلاةُ طُهْرَةٌ مِن الذُّنُوبِ،والصُّومُ طُهْرةٌ مِنْ الآثَامِ،والصَّدَقَةُ تُطفِئُ الخطيئةَ،ومَنْ حجَّ فلمْ يَرفثْ ولم يَفسُقْ رَجَعَ من ذُنوبِه كَيومَ وَلَدتُهُ أمُّهُ.اللهُ أكبرُ عِبَادَ الله أيُّ فضلٍ هذا؟وأيُّ إكرامٍ من الله لنا ؟فَالحَمْدُ للهِ على نِعمَةِ الإسلامِ والإيمانِ والعملِ الصَّالِحِ!يا مؤمنون:لقد أقبلَتْ علينَا أيَّامٌ مُبارَكَةٌ!هِيَ أفضلُ أيَّامِ العَامِ على الإطلاق!أَيَّامٌ بَارَكَها اللهُ وفضَّلها,وأَجزَلَ بَرَكَتَهَا أَجرَها! فهل نتَّخِذُ مِنْها مَيدَانَاً لِلتَّنافُسِ؟أَم يا تُرى يأخُذُنا التَّسويفُ والكَسَلُ مَنَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ ؟! هَيَّا يَا مُؤمِنُونَ:أرْبَعَةُ أيَّامٍ وَنَأتِيكُمْ عَشْرُ ذِي الحِجَّةِ فَجِدُّوا وشمِّروا: وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ .إنَّها عشرٌ,كَثيرَةُ الحَسَنَاتِ عَالِيةُ الدَّرجاتِ مُتنوِّعَةُ الطَّاعَاتِ،فَضَائِلُها لا تُحصى! كَفَاها شَرَفَاً أنَّ اللهَ أَقسَمَ بها فَقَالَ: وَالْفَجْر*وَلَيَالٍ عَشْرٍ واللهُ تعالى لا يُقسِمُ إلاَّ بِأَعظَمِ مَخلُوقَاتِه!ومن فَضَائِلِها أنَّ اللهَ تَعالى قَرَنَها بِأفضَلِ الأَوقَاتِ،فَوَقتُ الفَجْرِ وَقْتٌ تَجْتَمِعُ فِيهِ المَلائِكةُ الكِرَامُ!عبادَ اللهِ:ومن فَضَائِلِ العَشرِ أنَّ اللهَ تَعَالَى أَكْمَلَ فِيهَا الدِّينَ الحَنِيفَ،وَأَنْزَلَ فِيهَا بِشَارِتَهُ لِلمؤمِنينَ فَقَالَ: ٱلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلإسْلاَمَ دِينًا نَعَمْ لَقَدْ حَسَدَنَا اليَهُودُ عَلى هَذا الكَمَالِ،فَقَالُوا لعُمَرَ بنِ الخَطَّابِ :آيةٌ في كِتَابِكم لو نَزَلَتْ عَلينا لاتَّخذْنَا ذلكَ اليومَ عِيدَاً:فَقَالَ منبر الجمعة مَرْحَبَاً بِعَشْرِ الخَيْرِإنِّي أَعْلَمُ مَتَى نَزَلَتْ؟َوأَينَ نَزَلَت؟نَزَلَت يَومَ عَرَفةَ فِي يومِ الجُمُعَةِ).عبادَ اللهِ:ومن تَمَامِ النِّعمَةِ فِيهَا مَنعُ الكُفَّارِ مِن دُخُولِ الحَرَمِ،فَتَوَّحَدَت بِذلِكَ صُفوفُ المسلمينَ وأَصبَحوا جَسَداً واحداً،فَوَحَّدُوا مَعبُودَهُم،وَتَوَحَّدَ دِينُهم،وَكَلِمَتُهُم،فيا لها مِن نِعمَةٍ أنْ تَرى أَهلَ الإيمانِ ظَاهِرِينَ مُتَّحِدِينَ,وأهلَ الكُفرِ أَحْزَابَاً مُتَفَرِّقينَ.ومن تَمَامِ النِّعمَةِ في عَشْرِ ذِي الحِجَّةِ أَنْ دَخَلَ النَّاسُ في دِينِ الله أَفواجَاً،يامؤمنونَ:في أيَّامِ العَشرِ تَجتَمِعُ أُمَّهاتُ العِبادَاتِ!فَفِيها صَلَوَاتٌ وَصَدَقَاتٌ،وَصَومُ تَطوُّعٍ،وَحَجٌّ إلى البَيتِ الحَرَامِ!فيها الذِّكرُ والتَّلبيةُ, والتَّكبيرُ والدُّعاءُ،فيها التَّقرُّبُ إلى اللهِ بِذَبْحِ الأَضَاحِي!وهذا شرفٌ لَها ولا يَتَأَتَّى في غِيرِها. وَمِنْ فَضَائِلِهَا أَنَّها أَفْضَلُ أيَّامِ الدُّنْيا عَلى الإطلاقِ،كمَا وَصَفَها المُصطَفى عليه الصَّلاةُ والسَّلامُ فَقَالَ:«مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ».يَعْنِى أَيَّامَ الْعَشْرِ.قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلاَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ:«وَلاَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ إِلاَّ رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيءٍ».وَقَالَ :« مَا مِن عَمَلٍ أَزْكَى عِندَ اللهِ عزَّ وجلَّ ولا أَعْظَمَ أَجْرَاً مِن خَيرٍ يُعمَلُهُ في عَشْرِ الأَضْحَى».فِيها يَومُ عَرَفةَ وَكَفى«وَخيرُ الدُّعاءِ دُعَاءُ يَومِ عَرَفَةَ».وَفِيهَا يَومُ النَّحْرِ،وَقَدْ قَالَ : « إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللهِ تَعَالَى يَومُ النَّحرِ».فاللهم أعنَّا جميعاً على ذكرك وعلى شكرك وعلى حسنِ عبادتك , أقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب، فاستغفروه وتوبوا إليه، إنِّه هو الغفورُ الرحيم.
الموضوع الأصلى من هنا: هوامير الاسهم الإقتصادي http://www.hwamir.com/vb/showthread.php?t=63106
الخطبة الثانية/الحمدُ للهِ على إحْسَانِهِ،وَالشُّكرُ لَهُ على تَوفِيقِهِ وَامْتِنَانِهِ،نَشْهَدُ ألاَّ إله إلا الله وحدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ شَهَادَةَ مُسْتَيقِنٍ بِهَا فِي جَنَانِهِ،وَنَشْهَدُ أنَّ نَبِيِّنَا مُحَمَّدًا عَبدُ اللهِ وَرَسُولُهُ بَلَّغَ الوَحْيَينِ سُنَّتِهِ وَقُرْآنِهِ،صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَليهِ،وَعلى آلِهِ وأَصحَابِه وأَتبَاعِهِ أَمَّا بعدُ: فاتَّقُوا اللَّهَ ربَّكم ، وَصَلُّوا خَمْسَكُمْ،وَصُومُوا شَهْرَكُمْ،وَأَدُّوا زَكَاةَ أَمْوَالِكُمْ,وَأَطِيعُوا ذَا أَمْرِكُمْ،وَحُجُّوا بيتَ رَبِّكُم , وصِلُوا أرحَامَكُم,تَدْخُلُوا جَنَّةَ رَبِّكُمْ.عِبَادَ اللهِ:سَمِعْنَا بَعضَ فَضَائِلِ العَشْرِ وَبَركاتِها,فَمَا ذَا عَسَانَا فَاعِلُونَ؟أَحُثُّ نَفْسِي وَإخْوَانِي على المُسابَقَةِ فِيهَا لِلخَيرَاتِ,والمُنافَسَةِ فيها على الطَّاعاتِ. عَظِّمُوهَا فَهِيَ مِنْ شَعَائِرِ اللهِ: ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ . نَعَمْ عَظِّمُوهَا فَهِيَ الأَيَّامُ المَعْلُومَاتُ!اسْتَقْبِلُوهَا بِالتَّوبَةِ الصَّادِقَةِ النَّصُوحِ، وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ .لِتَكُن أيَّامُ العَشْرِ مَحَطَّةً لِتَّخَلُّصِ مِنْ شَوائِبِ الإثمِ والعِصَيانِ, لِتَكُن زاداً للعملِ الصَّالِحِ والإيمانِ.
كَفَى أَيُّها المُضَيِّعونَ للصَّلواتِ فَإنَّ وَرَائَكُمْ غَيَّا!احذروا يامن تَتَعَامَلُونَ بالدِّيونِ والمُدَايناتِ وتَحتالونَ على ربٍّ يَعْلَمُ الخَفِيَّاتِ فَأَيُّما لَحمٍ نَبَتَ مِن سُحتٍ فالنَّارُ أَولى بِهِ!تَبَصَّروا يا مَنْ غَرقتُم في مُتابَعَةِ المَقاطِعِ الشَّائِنَةِ والقَنَواتِ الهَابِطَةِ فاللهُ مُطَّلِعٌ بِحالِكم!(سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ)أيُّها المًسْلِمُ:كُلَّما أَذْنَبْتَ فَتُبْ, وَكُلَّمَا قَصَّرْتَ فَاسْتَغْفِرِ اللهَ تَجِدِ اللهَ غَفُورَاً رَحِيمَاً,رَبَّاً حَلِيماً,رَبَّاً كَرِيمَاً!يَا مُسْلِمُ:أدِّ مَا افْتَرَضَ اللهُ عَلَيكَ فِي الحَدِيثِ القُدْسِيِّ يَقُولُ اللهُ:«وَمَا تَقَرَّبَ إليَّ عَبْدِي بِشَيءٍ أَحَبُّ إليَّ مِمَّا افْتَرضْتُهُ عَلَيهِ ».أَكْثِروا فِي أيَّامِ العَشْرِ مِن النَّوافِلِ فَقَدْ بَشَّرَنَا أنَّ اللهَ يقولُ: «وما يَزَالُ عَبدِي يَتَقَرَّبُ إليَّ بالنَّوافِلِ حتى أُحبَّهُ».أكثروا فيها من ذِكرِ اللهِ وَمِنَ التَّسْبِيحِ وَالتَّهْلِيلِ وَالتَّكبِيرِ والتَّحْمِيدِ وَقِرَاءَةِ القُرَآنِ وَكَثْرَةِ الاسْتِغْفَارِ،فَقَدْ قَالَ فِيهَا:«فَأكثِرُوا فِيهنَّ من والتَّهليلِ والتَّكبِيرِ والتَّسْبِيحِ». ولاحِظُوا قولَهُ "فَأَكثِرُوا"فالمسلِمُ مُطالَبٌ بذكرِ اللهِ فِي كُلِّ حَيَاتِهِ،وَلَكِنَّهُ في هذهِ الأَيامِ أكثَرُ ذِكْراً للهِ تعالى؛قُولوا:اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ لا إِلَهَ إلاَّ اللهُ،وَاللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ وللهِ الحَمْدُ،أَحيُوهَا في بُيُوتِكُمْ,وَمِسِاجِدِكُمْ,وَطرُقَاتِكُمْ,وَمَكَا نِ عَملِكُمْ!يامُؤمنونَ:يُسنُّ في أيَّامِ العَشْرِ الإكثارُ من الصِّيامِ, فقد كَانَ رَسُولُ اللَّهِ يَصُومُ تِسْعًا مِنْ ذِي الْحِجَّةِ،وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ. عبادَ اللهِ:وَمِن أَفْضَلِ أَعمَالِها التَّقرُّبُ إلى اللهِ بِذَبْحِ الأَضَاحِي،وَقَدْ أَرْشَدَنَا نَبِيُّنا أنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُضَحِيَ أَنَّهُ لا يَأْخُذُ مِنْ شَعْرِهِ وَلا بَشَرَتِهِ شَيئَاً مِنْ حِينِ دُخُولِ العَشْرِ.وبَعضُ إخوانِنا صارَ يُكثرُ من السُّؤالِ هَلْ الأَخْذُ مِن الشَّعْرِ أو الأَظَافِرِ مُحرَّمٌ أو هُوَ مُجَرَّدُ سنَّةٍ فَقَط؟وهل مَنْ أَخَذَ يَنقُصُ مِن أَجْرِ أُضْحِيَتِهِ أَمْ لا؟ فَقَبْلَ لإجَابَةِ:الوَاجِبُ عَليكَ أنْ تُعظِّمَ أَمْرَ اللهِ وَأَمْرَ رَسُولِهِ في نَفْسِكَ واعتِقادِكَ وعَمَلِكَ وَأَنْ تَقولَ:سَمِعنَا وَأَطَعْنَا آمَنَّا بهِ كُلٌّ مِنْ عِنْدِ رَبِّنَا.لأنَّكَ قَدْ تَسْمَعُ مَنْ يُهَّوِّنُ مِنْ شَأْنِ الأَخْذِ!فَأَنْتَ مُطالَبٌ أَنْ تُعَظِّمَ اللهَ أوَّلاً.وَمُطَالَبٌ أيضَاً:أنْ تَصْدُرَ عَمَّنْ تَثِقُ بِعلِمِهِ ودِينِهِ:قَالَ الشَّيخُ ابنُ العُثَيمِينَ رحمهُ اللهُ:اخْتَلَفَ العُلَمَاءُ هَلْ النَّهْيٌ عَن أَخْذِ شَيءٍ مِنْ الشَّعْرِ أو الظُّفُرِ أو البَشَرَةِ مِمَّن أَرَادَ أَنْ يُضَحِي هَلِ النَّهْيُ لِلْكَرَاهَةِ أَوْ لِلتَّحْرِيمِ؟وَالأَصَحُ أَنَّه لِلتَّحْرِيم؛لأنَّهُ الأصلُ في النَّهي ولا دليلَ يَصرِفُهُ عنه،وَمَنْ أَخَذَ بِدُونِ عُذْرٍ فَقد خَالَفَ أَمْرَ النَّبَيِّ بالإمساكِ, وَوَقَعَ فِيمَا نُهِيَ عَنْهُ مِنْ الأَخْذِ،فَعَلَيهِ أَنْ يَسْتَغْفِرَ اللهَ وَيَتُوبَ إِليهِ وَلا يَعُودَ.انتهى كلامُهُ.
الموضوع الأصلى من هنا: هوامير الاسهم الإقتصادي http://www.hwamir.com/vb/showthread.php?t=63106
أيُّها الكرامُ:ولا علاقَةَ بينَ صِحَّةِ الأضحيةِ وَأَجْرِها وَبينَ الأَخْذِ مِن الشَّعْرِ أو الظُّفُرِ مِنْ عَدَمِهِ, فالمَنعُ مِن الأَخْذِ مَسأَلَةٌ تَعَبُدِيَّةٌ!وَعَلى المُسلِمِ السَّمعُ وَالطَّاعَةُ,فَمِنَ الخَطأِ أنْ تَسعى لِلتَّقَرُّبِ إلى اللهِ بِشَيءٍ على حِسَابِ فِعلِ مَحظُورٍ آخَرَ!كَمَنْ يُرِيدُ الحَجَّ وَيَتَعَدَّى المِيقَاتَ بِلِبَاسِهِ! أَلا فاتَّقُوا اللهَ رَبَّكم،واستَعِدُّوا لِعَشرِكُم، بِما تَجِدُهُ ذُخرَاً لَكُم؛فَإنَّ مَشَقَّةَ العَملِ الصَّالِحِ تَزُولُ وَيبقى الأَجرُ،ولَذَّةَ المَعاصي تَزولُ وَيبقَى الوِزْرُ!فاللهم آت نفوسنا تقواها وزكِّها أنت خيرُ من زكاها، أنت وليها ومولاها.اللهم ألهمنا رشدنا وقنا شرَّ الشيطان وشرَّ أنفسِنا،اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك. اللهم إنا نسألك البرَّ والتقوى ومن العمل ما ترضى. اللهم اجعلنا ممن يستمعُ القولَ فيتبعُ أحسنَه،اللهم سهِّل على الحُجَّاجِ حَجَّهم,وَيَسِّر لهم أمورَهم,وَوَفِّقْ وُلاتَنا لِما تُحبُّ وترضى,وأعنهم على البر والعدلِ والتقوى,ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين. ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.عباد الله:اذكروا الله الجليل يذكركم،واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر،والله يعلم ما تصنعون.




lkfv hg[lum : lQvXpQfQhW fAuQaXvA hgoQdXvA ,hgfQvQ;QmA 1438L11L26iJ lQvXpQfQhW Hkev hg[lum hgoQdXvA fAuQaXvA

التوقيع

يارب لك أرفع أكف الضراعة وإيمانى بك يملأ قلبى بكل القناعةيارب ياعظيم
ياصاحب العرش الكريم يارحمن الدنيا والآخرة ورحيمهمايامن لايعجزه شيء في السماء ولافي الأرض ياقوي ياقادرأسألك أن تغفرلأمي وأبي وترحمهما وتوسع لهما في قبريهما وتنورلهما فيه يارب

ولدالقصيم متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 09:24 PM   #2
ام البنات
عــ مشرف ـــام
 
الصورة الرمزية ام البنات
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 38,726

الله يجزاك خير ويستر عليك دنيا وآخره

التوقيع

ام البنات متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 09:47 PM   #3
بدر السعودية
عــ مراقب ـــام
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 61,447

الله يرحم والديك ويبارك فيك

بدر السعودية متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 09:50 PM   #4
أهات
عــ مشرف ـــام
 
الصورة الرمزية أهات
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 49,957

التوقيع

أهات متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 10:05 PM   #5
الذهبي
عــ مشرف ـــام
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 55,176

جزاك الله خير وكتب لك اجرها

الذهبي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 10:07 PM   #6
سعود
ابو رامي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 53,736

بارك الله فيك وجزاك الله خير

سعود متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 10:11 PM   #7
سحر الحلا
كاتبة مميزة
 
الصورة الرمزية سحر الحلا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 55,519

جزاك الله خير ونفع بك

التوقيع


سحر الحلا متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2017, 10:12 PM   #8
وردة الجنوب
عضو
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 33,067

جزاكـ، اللهـ، خيرا ،،ونفع الله بكـ، العباد والبلاد ـ

وردة الجنوب متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
1438/11/26هـ, مَرْحَبَاً, أنثر, الجمعة, الخَيْرِ, بِعَشْرِ, والبَرَكَةِ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS2.0 XML HTML INFO GZ MAP SITEMAP TAGS


الساعة الآن 04:54 AM

أقسام المنتدى

منتدى هوامير الاسهم العام @ هوامير القسم الإسلامي @ الخيمة الرمضانية @ ديوانية هوامير الاسهم @ منتدى الشعر والخواطر @ منتدى الأسرة والمجتمع @ منتدى الترحيب والتهاني @ الألعاب والترفيه @ منتدى هوامير الاسهم التقني والترفيهي @ منتدى الكمبيوتر والجوال @ منتدى الصور والسياحه @ هواميرالبورصة الاقتصادي @ منتدى الأسهم السعودية @ منتدى آخر الاخبار الاقتصادية @ ::: استفسر عن سهمك ::: @ حجاج بيت الله الحرام @ مباشر مجاني + كل ما يخص مباشر @ غير مسجل هذي توصيات المنتدى التي حققت اهدافها @ ارشيف المتابعة اليومية - هوامير الاسهم @ سوق هوامير التجاري @ هوامير قسم بيع وشراء كل ما يخص العقار @ هوامير قسم بيع وشراء السيارات @ هوامير قسم الجوالات وكل ما يخص الأرقـام المميزة @ هوامير قسم كل ما يخص التحف والاشياء القديمه @ هوامير قسم الركن العام @ قسم الفوركس @ منتدى الطب الشعبي @ طلب تفعيل العضوية @ الدعايه @ منتدى الاسهم الخاص @



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

كل ما يكتب في المنتدى من توصيات مسئولية كاتبها والمنتدى لا يتحمل ادنى مسئولية

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19